الجمعة  19 تموز 2024

من ذاكرة الإضراب في النّضال الفلسطيني.. بيان الإضراب الشامل عام 1936

2023-12-11 05:08:03 AM
من ذاكرة الإضراب في النّضال الفلسطيني.. بيان الإضراب الشامل عام 1936
الثورة العربية الكبرى في فلسطين 1936 - 1939

تدوين- ذاكرات-أرشيفات

تزامنا مع الإضراب العالمي الشامل الذي يعم العالم اليوم، نصرة لقطاع غزة، ورفضا لحرب الإبادة الجماعية والمجازر الصهيونية في القطاع، التي لم تتوقف على مدار 65 يوما، ننشر في تدوين بيان الإضراب الشامل الذي نشر في جريدة فلسطين يوم 21 نيسان 1936 في العدد 42، وفيه دعوة إلى الفلسطينيين والعرب للالتزام بإضراب عام وشامل احتجاجا على سياسات حكومة الاحتلال البريطاني آنذاك.

وفيما يلي نص البيان:

دعوة إلى الإضراب العام الشامل والتذرع بالصبر والالتجاء للهدوء والسكينة

نظرا للأحوال الشاذة في فلسطين بل نظرا للسياسة الغاشمة التي اتبعتها الحكومة البريطانية منذ الاحتلال البريطاني حتى الآن، وبما أن الحكومة قد أثبتت في كل مواقفها وخططها أنها ليست مستعدة لإنصاف العرب وتحقيق أمانيهم القومية، بل إن هذه الحكومة لا تزال تسخر كل سلطتها وقواها إن كان هنا أو في لندن لإنشاء الوطن القومي اليهودي رغم إرادة العرب بل رغم الاعتبارات الاقتصادية والسياسة التي أثبتت أن هذه السياسة هي سياسة غاشمة وأن تجربة حكم الشعب بخلاف رغبته وإرادته هي تجربة فاشلة بنتيجة ما حدث حتى اليوم في البلاد من الاضطرابات والقلاقل رغم زيادة القوى العسكرية.

لذلك كله فإن فريقا كبيرا من أهالي يافا يمثل مختلف طبقاتهم وطوائفهم اجتمع اليوم وقرر أن هذه الحالات السيئة هي نتيجة طبيعية للأحوال الشاذة والسياسة الغاشمة، ولذلك فقد قرر المجتمعون مبدئيا إعلان إضراب عام في مدينة يافا إعلانا عن سخط العرب على هذه الخطط الفاسدة والتي بها إبادة العربي في بلده العربي ولأجل تنظيم الإضراب انتخبوا اللجنة الموقعة على هذا البيان وهي تدعو الأمة العربية الكريمة في سائر الجهات لأن تعمل أيضا بهذا القرار متأكدة أن إعلان الإضراب العام يعبر كل التعبير عن رأي الأمة العربية الشريفة.

وأن اللجنة متأكدة أيضا أن الشعب العربي الكريم لم يقصر حتى الآن في الاحتفاظ بصبره والالتجاء إلى الهدوء والسكينة بالرغم من كل المصائب التي تنزل على هذا الشعب العربي النبيل فإنه لن يرجع عن مطالبه المحقة وأمانيه العادلة فإلى الإضراب العام الشامل برا وبحرا والسلام على الأمة العربية الكريمة ورحمة الله وبركاته.

في 20 نيسان سنة 1936.

يوسف عاشور، راغب أبو السعود الدجاني، محمود أبو خضرة، الفرد روك، حمدي النابلسي، فخري النشاشيبي، إبراهيم الشنطي، سعيد خليل.