الثلاثاء  05 آذار 2024

حنين إلى الجوهري والباقي فينا في أحدث إصدارات الشاعر عبد السلام العطاري

2023-08-09 08:16:04 AM
حنين إلى الجوهري والباقي فينا في أحدث إصدارات الشاعر عبد السلام العطاري
"ما ظل مني" إصدار جديد للشاعر عبد السلام العطاري

تدوين- إصدارات 

صدر عن الدار الأهلية للنشر والتوزيع في العاصمة الأردنية عمان المجموعة الشعرية "ما ظل مني" للشاعر الفلسطيني عبد السلام العطاري.

تقع المجموعة في 206 صفحات من القطع المتوسط، وصمم غلافها الشاعر زهير أبو شايب، بلوحة للفنان الإسباني خيسوس سنيروس، وتضمنت 136 نصاً.

وُلد العطاري في عرابة جنين عام 1965، ويعمل مديرا للآداب والنشر والمكتبات في وزارة الثقافة الفلسطينية، ويرأس اللجنة المنظمة لمعرض فلسطين الدولي للكتاب، وأصدر من قبل مجموعتين شعريتين هما: دوثان، وعراب الريح.

يقول الناقد فخري صالح عن المجموعة: في مجموعته الشعرية، يستعيد الشاعر الفلسطيني عبد السلام العطاري أشياء الماضي وذكرياته، الحنين إلى الجوهري والمقيم والباقي فينا من الأرض والعائلة، والأم والأب، والعشق الذي لا يزول، لوطن حاضر غائب، وأمل ينوس لكنه لا يبتعد.

يسعى عبد السلام العطاري، كما في مجموعاته السابقة، إلى القبض على فتات الذاكرة والأشياء الصغيرة المهملة، والصور العابرة، ليصنع منها شعرا، يحضر الوطن بالجوهري فيه، الإنساني الذي يغور بعيدا في الأعماق دون شعارات، بصوت خافت يميز قصيدة النثر الطالعة من التفاصيل ومفردات المكان والطبيعة.

هنا صوت رعوي تحضر في كتابته عناصر الطبيعة والبيئة، والأرض ونباتاتها وفصولها ومواسمها، وما يتصل بدورة الحياة اليومية في الريف الفلسطيني كما يحضر الأب كصورة أيقونية، بوصفه مثالا ورمزا للثبات والصمود، وتبدو صورة الأم هنا كروح حارسة للذاكرة والمكان، ومشبعة برائحة الأرض، والوجه الآخر للطبيعة الحانية، المقاومة لمحاولات المحو والطرد خارج الجغرافيا والتاريخ.

من أجواء المجموعة:

وأقطع النهار بخطوةٍ لا تصل

وأنسج من أنفاس التعب خيمة

وأرمي جسدي على طرّاحة المساء

وأرسم نهارا جديداً

لغدٍ في الهواء

وأتشمّم وردة من قلب أمي

ونسلت وردا للحدائق

فكانت عطراُ للحقول، زهرةً للشتاء

نرجسةً للصبح 

وياسمينة للبيت في الليل

وردةٌ نسلت وردة

لكل الفصول